المغرب : بالدارالبيضاء ترسيم 41 عامل مؤقت بشركة كوكاكولا

 سنة 2004 تم توقيع إتفاق بين نقابة كوكاكولا
والإدارة يتضمن ترسيم جميع العمال المؤقتين خلال خمس سنوات المقبلة من تاريخ
التوقيع.

ولكن وحتى سنة 2010 أي ست سنوات من التوقيع على الإتفاق
نهجت الإدارة سياسة التماطل والمراوغة خارقة روح الإتفاق جاعلة ما تبقى من 32 عامل
الذين قضوا خدمة تتراوح بين 10سنوات و20 سنة كورقة ضغط في المفاوضات الجماعية
للتنازل عن بعض الحقوق والمكتسبات وكان إقتراح الإدارة لإتمام عملية الترسيم هو
تنقيل ما تبقى من العمال في وضعية هشة تغيير أماكن عملهم وبعيدا عن مقر سكناهم
بمئات الكيلومترات .

بعد سلسلة من اللقاءات ومن خلال التفاوض حول الملف
المطلبي السنوي كانت الأولوية و المطلب الرئيسي للنقابة هو ترسيم العمال الذين
طالهم الحيف دون قيد أو شرط .

وبعد فشل المفاوضات والوصول إلى الباب المسدود قرر
المكتب النقابي وجميع مناضليه يحكي أحد أعضاءه أحمد لعزير 
: قررنا خوض إعتصامات وعدة إحتجاجات أمام مقر
الشركة وأمام مراكز ونقط البيع وأمام  فرع
ومقر
cocacola export مدعومين
من طرف وسائل الإعلام السمعي والبصري والمكتوب
.

كما أن رفض وتعنت الإدارة في ترسيم العمال طرح ونوقش مع
ممثلين كوكاكولا أطلانطا من طرف
UITA.

أمام هذا الضغط إقترحت إدارة
الشركة إتمام عملية الترسيم خلال سنتين 2011 و2012 لم تكن سوى مناورة لإمتصاص غصب
وإنتفاضة العمال فكان الرفض وخاصة أن التجارب السابقة أكدت عدم وفاء وإحترام
الإدارة للإتفاقيات.

قررت النقابة تصعيد الإحتجاجات
وتوسيعها رغم محاولات التقارب التي دشنها نائب المدير العام من خلال إجتماعات فطورولقد
عبر فيها العمال عن تدمرهم ورفضهم لسياسة الإدارة في محاربتها للعمل النقابي.

وأمام هذا الوضع المتأزم والمشحون
الذي وضع الإدارة في مأزق ينذر بإنفجاروضع خطير لايخدم مصلحة المؤسسة قررت أخيرا
إنهاء عملية الترسيم خلال ثلاثة أشهر
) يونيو,
يوليوزوغشت
( من سنة2011 ومما عزز
وأثمر مواقفنا النضالية إستفادة تسعة عمال آخرين ليصل العدد إلى 41 عامل مرسم .

كما نتمنى أن يستفيد كل عامل  ما زال يعاني من وضعية هشة وهذا هو المشروع
الكبير الذي يجب أن نعمل  سويا على تحقيقه
في إطار إتفاقية جماعية تضمن الحقوق للجميع.

ونحن جد مرتاحون لهذا التحول الإيجابي
من طرف الإدارة ومتفائلون أن يكون هناك تعاون مشترك  لتنظيم  العلاقات وحل المشاكل.

Choose your language: