Home

أونتاريو: مجلس العلاقات العمالية بكندا يكتشف تورط شركة أكور في "نشاط غير قانوني" لإحباط تمثيل النقابة

30 October 2012 Feature
نسخة للطباعة

حكم مجلس العلاقات العمالية بأونتاريو-كندا يوم 27 سبتمبر الماضي-وذلكفي أعقاب جلسات إستماع غير مسبوقة لمدة 40 شهراً - بأن إدارة مجموعة أكور الفرنسية للفنادق قد تورطت بشكل متسق في نشاط غير قانوني ضمن جهودها الرامية لإحباط تمثيل النقابة للعاملين بالشركة المالكة والمديرة لفندق نوفوتيل مسيسيوجا ، وقد رفع هذه القضية نقابة يونايت هير المنضمة للاتحاد الدولي نيابة عن النقابة المحلية.

وفي عام 2009 تظاهر عمال فندق نوفوتيل بأغلبية قوية داعمة لتمثيل النقابة لهم عن طريق التوقيع علي بطاقات النقابة إلا أن الادارة أحبطت هذا التمثيل من خلال حملة منظمة لإجبار العمال علي التصويت "بلا" وإدخال مستشاؤين معادين للنقابة وجري عقد إجتماعات وترهيب بعض المؤيدين والناشطين بالنقابة ومعاقبتهم من خلال تقليص الدوام "ورديات العمل" فضلاً عن بعض أشكال التمييز ضدهم.

وقد أعلن المجلس في حكمه "أن نشاط الفندق الغير قانوني كان ذو طبيعة تجعل أمنيات العاملين لا يمكن تأكيدها عند التصويت علي التمثيل النقابي " وعليه فإن المجلس إتخذ خطوة غير معتادة بمنح (شهادة أوتوماتيكية) تتيح للعمال أن يصبحوا أعضاء بالنقابة لعدد مائة عامل بالفندق.

وهناك إدعاءات مماثلة بممارسات مناهضة للنقابة داخل فندقين من فنادق ومجموعة أكور هما نوفوتيل أوتاوا وفندق نوفوتيل نورث يورك وكانت هي موضوع القضايا الجارية لمجلس العمال بواسطة النقابة.

وفي يوم 16 أكتوبر الجاري وجهت النقابة إتهامات جديدة ضد إدارة فندق نوفوتيل نورث يورك والتي أتخذت إدارته إجراءات جديدة تهدف لإحباط مؤيدي النقابة بالفندق.

وفي عام 2011 قدم الاتحاد الدولي بيانا لمسئول نقطة الاتصال الوطني بالحكومة الفرنسية والمسئول عن تنفيذ إرشادات منظمة التنمية والتعاون الاقتصادي بشأن الشركات متعددة الجنسيات ، ذكرت في هذا البيان انتهاكات الحقوق الاساسية الواردة في ‘رشادات المنظمة داخل ممتلكات مجموعة أكور قي كندا وفي فندق نوفوتيل في مدينة كوتونو - بنين. ولازال هذا البيان سارياً وتم إخطار نقطة الاتصال الوطني علي النستوي الوزاري بحكم المجلس العمالي.

وفي عام 1995 وقعت أكور إتفاقية بشأن حقوق النقابات العمالية مع الاتحاد الدولي إلا أن أكور لم تقم بتعزيز توقيعها في هذه الاتفاقية والتي تتعهد فيها بعدم رفض الجهود الرامية لإنضمام العاملين بها للنقابات وضمن حق العمال في إختيار نقابتهم وحماية العمال ضد كافة إجراءات التمييز والتي تهدف بإنتهاك حرية الانضمام للنقابات وفي أعقاب القرار الذي أتخذه المجلس العمالي دعا الاتحاد الدولي ونقابة يونايت هير شركة أكور بالاعتراف بالنقابة داخل فندقي نوفوتيل أونتاريو وينبغي أن تقوم شركة أكور فوراً بإعادة كافة العاملين المفصولين لوظائفهم بسبب دعمهم للنقابة وتعويضهم بالكامل وإزالة كافو القيود المفروضة علي كاهل العمال المعاقبين لتأييد النقابة والدفاع عنها كما ينبغي علي شركة أكور بإتخاذ كافة التدابير لتنفيذ هذا الحكم القانوني الصادر عن المجلس العمالي والالتزام بإحترام نص وروح إتفاقية الحقوق النقابية الموقعة مع الاتحاد الدولي في عام 1995.