Home

دراسة سويدية تكشف عن انتهاكات واسعة لحقوق الانسان داخل وجهات مشغلي الرحلات الشعبية

17 November 2012 News
نسخة للطباعة

أصدرت الشبكة السويدية للرحلات العادلة يوم 23 أكتوبر تقريراً تم داخل إثنين من أكثر المقاصد الشعبية للسائحين السويديين في تركيا وتايلاند.

وقد كشف التقرير عن إنتهاكات خطيرة لمعايير العمل الدولية والتشريعات الوطنية وحقوق الانسان داخل الفنادق التي يستخدمها ثلاثة من أكبر المشغلين السياحيين في السويد وهم أبوللو (كيوني) وفريتيد سريزور (تي يو اي للسياحة) وفينج (مجموعة توماس كوك).

وتتضمن الانتهاكات الافتقار للعقود المكتوبة وعدم إحترام وقت العمل وقواعد تنظيم الاجور والتمييز ضد العاملات الحوامل فضلاً عن التهديدات وقمع النقابة. ويعتبر العمال البورميين المهاجرين في تايلاند هم الاكثر عرضة للإسغلال بما في ذلك مصادرة أوراق هويتهم من قبل أرباب العمل.

وقد تم التعليق علي التقرير بشكل موسع في وسائل الاعلام كما قامت نقابة عمال الفنادق السويدية بالكشف عن اهتمامها الخطير حول دور المشغلين السياحيين وعدم تنفذيهم لسياسات المسئولية الاجتماعية للشركات المملوكة لهم غير أن المشغلين السياحيين قد إختاروا إلتزام الصمت حتي الآن.