المساواة الآن! اليوم العالمي للمرأة 2014

6 March 2014 News
نسخة للطباعة

InternationalWomensDay2014
تتواصل الفجوة بين الجنسين في الاتساع بشأن الأجور على مستوى العالم تحت تأثير الركود والتقشف والهجمات على الخدمات العامة لتتجاوز معدل الـ20٪ (غير المقبول) والذي جرى تسجيله منذ 6 سنوات. أما تواصل حرمان المرأة العاملة من الأجر المتساوي عن العمل ذو القيمة المتساوية فليس سوى مقياس مناسب لوصف الوضع المتدني للمرأة. في أجزاء كثيرة من العالم، لا تزال المرأة تعاني من التمييز والعنف والتحرش الجنسي وعدم المساواة في الحصول على التعليم، والضمان الاجتماعي والحقوق المدنية والقانونية. الفجوات في الأجور بين الجنسين والفجوات الاجتماعية تكون أكبر في القطاعات ذات الأجور المنخفضة حيث تكون النقابات أضعف، بما في ذلك قطاعات الزراعة والفنادق والسياحة والعمل المنزلي المنتسبة للـIUF. 

في 8 مارس 2013 جرت اجتماعات ومسيرات حاشدة في 11 مدينة في 6 دول في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، شملت الهند، وإندونيسيا، والباكستان، والفلبين، وماليزيا، وتايلاند، وقد حملت كلها شعار "أصوات النساء تهز العالم". في 8 مارس 2014 ألكثير من النقابات المنتسبة للـIUF في بلدان كثيرة تخطط لإجراءات أكبر، وأعلى صوتا تشمل الكثير من المدن في جميع مناطق الـIUF - وقد قامت بإنتاج الملصق الذي تراه في أعلى هذا الخبر من أجل التأكيد على كفاحهم.


في اليوم العالمي للمرأة نتتبع اصوله التي تعود الى 8 مارس 1857 عندما تظاهر عمال النسيج في الجانب الشرقي في نيويورك من أجل حقوقهم. وعلى المستوى الدولي فقد تم إعلانه في عام 1910 في مؤتمر المرأة الاشتراكية الدولي الثاني في كوبنهاغن واحتفل به لأول مرة في عام 1911 من قبل الملايين من العمال في ألمانيا والنمسا والدنمارك وسويسرا.

تم إنشاء اليوم العالمي للمرأة من قبل الحركة العمالية الاشتراكية، وسوف تبقى الحقيقة الدائمة بأن عضوية النقابات هي أفضل دفاع ضد التمييز. وسف يبقى النضال الأكثر أهمية هو من أجل تأمين الحق لجميع العمال في حرية الانضمام إلى النقابات والتمثيل النقابي.  

housekeepers170

سوف يقوم العديد من أعضاء الـIUF باتخاذ الإجراءات كجزء من المبادرة التي اطلقت في العام الماضي أصلحوا مكان عملي - الكرامة لعمال خدمة الفنادق!. عمال الخدمة - أغلبيتهم الساحقة من الإناث، وأحيانا من المهاجرين - يعانون من تدني الأجور وانعدام الأمن والعمالة، والمعارضة الشرسة للتنظيم النقابي في وظيفة أصبحت واحدة من أكثر الوظائف المنهكة جسديا تحت تأثير تسارع الحياة الشرس. للمبادرة جوانب كثيرة ولكن قبل كل شيء فإنها يهدف إلى رفع مستويات التنظيم النقابي والنشاط بين عمال الخدمة المنزلية - لمعرفة المزيد انقر هنا.