Home

نقابة مستقلة للطاقة تتعرض لهجوم شرس من قبل الحكومة الجزائرية

21 December 2017 Urgent Action
نسخة للطباعة

تقوم الحكومة الجزائرية بتصعيد حربها على النقابة المستقلة لعمال الكهرباء والغاز SNATEGS، والتي تنظم العاملين في شركة الطاقة الوطنية سونلغاز. لقد تم فصل المئات من أعضاء النقابة والمندوبين والموظفين من عملهم، وتمت مضايقتهم واضطهادهم بسبب اتهامات قانونية وهمية نتيجة لممارستهم حقوقهم الأساسية.

في مايو من هذا العام ألغت الحكومة الصفة القانونية لنقابة SNATEGS وحكمت على رئيس النقابة رؤوف ملال بالسجن لمدة ستة أشهر وذلك لقيامه بكشف الفساد والاحتيال واسع النطاق الذي قامت به شركة سونلغاز على مدى عقد والمتمثل بتضخيم قيمة فواتير الكهرباء على ملايين الجزائريين.

الآن تحاول الحكومة القضاء تماما على النقابة. في 3 ديسمبر، أعلنت وزارة العمل أن نقابة SNATEGS عقدت اجتماعا لحل نفسها!. في الواقع لم يعقد أي اجتماع مرخص، ووفقا للنظام الأساسي للنقابة لا يمكن اتخاذ هذا القرار إلا من قبل المؤتمر الوطني.

نقابة SNATEGS تعيش وتناضل، وتحتاج إلى دعمكم. النقابة منتسبة للاتحاد الدولي للغذاء وكذلك هي تنتسب لكل من أشقاءنا منظمة PSI ومنظمة IndustriAll، وجنبا إلى جنب فقد أطلقنا حملة بريد إلكتروني مشتركة. انقر هنا لإرسال رسالة إلى السلطات الجزائرية.

SNATEGS