Home

تطالب نقابة هينكين بمدينة سان بطرسبرج بفرض قيود على الوظائف الخطيرة

21 November 2010 News
نسخة للطباعة

قامت نقابة عمال شركة هينكين للبيرة "الجعة" بمدينة سان بطرسبرج - روسيا بغلق بوابات الشركة يوم 18 اكتوبر 2010 لإلقاء الضوء على دعوتهم لإجراء مفاوضات لوقف التوسع المتزايد لوكالات تشغيل العمال بالمصنع وقد شاركت النقابات العمالية فى المدينة وعمالها داخل قطاع الأغذية والمشروبات فى هذا الإجراء

وقد دخلت النقابة منذ أواخر شهر نوفمبر من العام الماضى فى مفاوضات مع ادارة شركة هينكين لتطوير برنامج حماية الوظائف الدائمة والحفاظ عليها بما فى ذلك تقييد استخدام وكالة تشغيل العمال، غير أنه وبعد مرور ما يقرب من العام مازالت الادارة تصر على أن التزامها الوحيد هو احترام الحد الأدنى من متطلبات قانون العمل، وتناضل النقابة وتؤكد بأن هذا هو الوضع التفاوضى المعمول به بالكاد منذ حدد قانون العمل الحد الأدنى من الشروط القانونية التى ينبغى الالتزام بها

وبعد مرور إحدى عشر شهرا من المفاوضات العقيمة لجأت النقابة لإغلاق أبواب الشركة لإلقاء الضوء على تجميد المفاوضات فضلا عن الأثار السلبية العريضة للعمل الخطير على عمال شركة هينكين وعلى الحقوق النقابية وعلى حصيلة الضرائب والخزانة العامة، وقد تلقت النقابة بالشركة دعما لنضالها من مجلس العمل الأوروبى الخاص بشركة هينكين ومن اتحاد عمال هولندا علاوة على الدعم المحلى من الاتحاد الدولى للاغذية والزراعة - ايى يو اف