Home

نقابة موندليز تونس تؤكد التزام قيادتها بالنضال من أجل الحقوق

8 November 2013 News
Printer-friendly version

أكد فرع نقابة FGAT-UGTT في مصنع بسكويت سوتوبي موندليز المشترك في تونس، التزامه بالنضال من أجل حقوق جميع عمال سوتوبي/موندليز في المؤتمر الاستثنائي في 27 اكتوبر والذي عقد بناء على طلب العمال. انتخب المؤتمر الفريق القيادي والذي تضمن 7 أعضاء كان منهم 4 أعضاء من المجلس التنفيذي السابق الذي تم حله تحت ضغط الشركة في عام 2012 بعد إقالة الأمين العام للنقابة زيد نلوفي وتعليق عمل ممثل مكان العمل ومساعد الأمين العام.

تصويت العمال بالثقة في قيادتهم السابقة كان بمثابة دليل حي دحض ادعاء الشركة بأن النقابة قد "فقدت الثقة في قادة نقابتها [المقال والموقوف عن العمل]، حيث استقال قادتها وصوت العمال واتفقوا على نقابة جديدة وقيادة جديدة في نوفمبر 2012". هذا الاصرار الذي لا معنى له الذي قامت به موندليز في تصريحها العلني على ما يبدو، تم إعادة تدويره وتقديمه إلى نقطة الاتصال الوطنية لتوجيهات الـOECD التابعة للحكومة الامريكية كرد على الشكوى التي قدمها الـ IUFوالتي يتهم فيها شركة موندليز بعدة انتهاكات للحقوق النقابية الأساسية في تونس ومصر. رفضت موندليز عرض الوساطة الذي قدمته الحكومة)، أما نقطة الاتصال الوطنية فقد أوصت مرة أخرى في تقييمها للشكوى بأن تقوم موندليز بالتحدث مع الـ IUFمن أجل حل هذه الصراعات.

تواصل النقابة مطالبتها بإعادة زيد نلوفي، حيث تعاني اسرته من ضائقة اقتصادية نتيجة لفصله، وعودة الأمين العام المساعد كريم العمدوني إلى وظيفته السابقة في المصنع.