Home

اتحاد BCTGM يرسل رسالة قوية إلى موندليز حول انتهاكاتها لحقوق الإنسان– تحدثوا مع الـIUF

14 January 2014 News
Printer-friendly version

picture

قدم أعضاء من نقابة BCTGM في أمريكا الشمالية التابعة المنتسبة للـIUF دعما هائلا لحملة الـIUF لمسائلة شركة موندليز بشأن انتهاكاتها لحقوق الإنسان. بعد أن قام مسؤولو النقابة بتوزيع نشرات على 3000 من أعضاء النقابة يعملون في مواقع لشركة موندليز في خمسة ولايات مختلفة تخبرهم عن حملة موندليز، قام الاعضاء بالتوقيع على بطاقات بريدية من اجل ارسالها إلى ايرين روزنفيلد الرئيس التنفيذي لشركة موندليز لمطالبتها بالتحدث مع الـIUF. العمال الذين يعملون في مرافق شركة موندليز في أتلانتا، وجورجيا (انظر الصورة) ريتشموند، وفيرجينيا، وفيلادلفيا، وبنسلفانيا، وشيكاغو، وإلينوي، وبورتلاند (اوريغون)، وقعوا على 2065 بطاقات بريدية.  وتمثل رد الشركة في شيكاغو وريتشموند بمضايقة مسؤولي النقابة في محاولة لتقييد وصولهم إلى أعضاء النقابة ولكن جري تحدى هذه الإجراءات بقوة من قبل النقابة. كما تلقت السيدة روزنفيلد أيضا بطاقات بريدية من الباكستان وعدد من الدول الأوروبية.