Home

مصر: المحكمة تبرئ عمال شركة إفكو من تهمة "التحريض" ولكن أعضاء وقادة النقابة لا يزالون ممنوعين من العمل

8 February 2017 News
نسخة للطباعة

في 29 يناير قامت محكمة السويس بتبرئة تسعة عشر عاملاً من عمال شركة إفكو من تهمة "التحريض" على الإضراب وذلك بعد أن قدمت الشركة تهماً جنائية ضدهم حيث نزلت قوات الأمن من أسطول مكون من 50 سيارة وانقضوا على مصنع السويس حيث كان العمال يقومون باعتصام سلمي حول التوزيع غير العادل لمكافأة نهاية العام التي هم بأشد الحاجة إليها. من بين المتهمين كان الرئيس والأمين العام للنقابة العمالية المستقلة في إفكو في مصر، وهي التي واجهت العداء المستمر من الإدارة منذ تأسيسها بشكل قانوني في عام 2011

في حين أن المحكمة قد أخلت سبيلهم من التهم الجنائية إلا أن 17 من عمال شركة إفكو بما في ذلك رئيس النقابة ونائب الرئيس والأمين العام ما زالوا ممنوعين من العودة إلى العمل، وكجزء من حملات الإدارة المستمرة في مضايقة العمال وترهيبهم قامت الشركة بخصومات من رواتب العمال مقابل ما تزعم بأنه "أضرار" نتجت عن الاعتصام

إذا كنت لم تتمكن حتى الآن من إرسال رسالة احتجاج للشركة ورئيس مصر، اضغط هنا

IFFCOvideo

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو الجديد الذي تم إنتاجه تضامناً مع عمال شركة إفكو من قبل مركز مصر لخدمات العمال والنقابات (CTUWS)العمالية