Home

شركة كرافت مصر تفصل القيادات النقابية الذين طالبوا الشركة بتنفيذ القانون

9 September 2012 Urgent Action
Printer-friendly version

قامت شركة كرافت مصر بفصل عدد خمسة من القيادات النقابية أعضاء النقابة المستقلة التي تم تأسيسها مؤخرا داخل مصنع كادبوري للشيكولاتة سابقا بمدينة الاسكندرية وذلك في أعفاب الاحتجاج علي عدم دفع العلاوات الاجتماعية التي صدر بشأنها قرار حكومي.

إتخذ قرار الأن! قم بإرسال خطابا لشركة كرافت، يرجي الضغط هنا.

وقد تم تأسيس النقابة في شهر مايو 2012 وإنضمت لعضوية إتحاد العمال الديمقراطي المصري وكان قد تم تأسيس إتحاد النقابات العمالية المستقلة عند إندلاع الثورة المصرية في عام 2011 وقد إنضم للنقابة 250 عاملا بالمصنع من بين ثلاثمائة عامل. وواجهت النقابة في شهر يوليو أول تحدي لها في الدفاع عن حقوق أعضائها إلا أن شركة كرافت رفضت سداد العلاوة الاجتماعية للعمال والتي تم منحها بموجب قرار رئاسي لمواجهة غلاء الاسعار.

وخلال عملية الاحتجاج،قام العمال يالاعتصام لمدة ثلاث ليالي.

وفي إجراء إنتقامي من الشركة قامت بفصل خمسة من أعضاء مجلس إدارة النقابة البالغ عددهم تسعة أعضاء متهمة إياهم بأنهم تسببوا في خسارة الشركة من خلال التحريض علي الاحتجاج.

وإختارت الادارة هذه القيادات الخمسة لمعاقبتهم لأسباب أخري وهي:-

  • إرهاب العاملين بالشركة.
  • التخلص من المطالبين بالنضال لنيل حقوقهم.
  • التخلص من النقابة العمالية.

ومثلما حدث في تونس إكتشف عمال كرافت مصر مالذي تعنيه مواجهة الشركة وسياسات علاقات العمل العدوانية للشركة ومثلما حدث في العديد من عمليات شركة كرافت نجد أن لها إدارة عدائية مصممة علي تقييد العاملين وممثليهم وحرمانهم من حقوقهم.

ونحن نطالبكم جميعا بأن ترسلوا برقيات إحتجاج عاجلة إلي إدارة شركة كرافت والمطالبة بعودة القيادات الخمسة المفصولين لوظائفهم والدخول في مفاوضات حسنة تتعلق بدفع العلاوة الاجتماعية.

إتخذ قرار الأن! قم بإرسال خطابا لشركة كرافت، يرجي الضغط هنا.